الرئيسية / Slider / شراكة ثقافية جديدة أنشأت في جنين

شراكة ثقافية جديدة أنشأت في جنين

Screen-shot-2014-11-23-at-2.26.24-PM-549x330 (1)

قام كل من مسرح الحرية وسينما جنين مؤخرا بالاتفاق على تعاون رسمي فيما بينهما بهدف تعزيز القطاع الثقافي في مدينة جنين ومخيمها.

“من خلال هذه الشراكة الفريدة نريد أن نظهر أن الثقافة هي تعاونية بطبيعتها وأنه عن طريق التعاون الثقافي يمكننا مواجهة تفتيت وتقسيم المجتمع الفلسطيني”، نبيل الراعي، المدير الفني لمسرح الحرية. يرى الثقافة جزءا أساسيا من المقاومة الفلسطينية ضد الاحتلال الإسرائيلي،يعتبر هذا التحالف بمثابة خطوة إستراتيجية ويأمل أن تقوم بها المؤسسات الأخرى.

” لقد تعاونت سينما جنين مع مسرح الحرية في تنفيذ العديد من المشاريع وتشاركنا أيضا المرافق والموارد” لميع عسير , مدير مشاريع سينما جنين ” الآن سنتقدم بتعاوننا نحو مستوى أخر ونخطط لمشاريع مشتركة في المستقبل. واحده من هذه المشاريع هي أنشاء وحدة سينما متنقلة .اذا كنت مهتما ستجدنا كل أربعاء في اجتماع تعاوني مع مسرح الحرية في حديقة السينما.

للمزيد من المعلومات: media@thefreedomtheatre.org.

عن المؤسسات:

 سينما جنين

بنيت في أوائل عام 1960، واعتبرت واحدة من أكبر دور السينما والأكثر إثارة للإعجاب في فلسطين. كانت مغلقة مع نهاية الفترة الأولى من الانتفاضة الأولى في عام 1987. ومنذ ذلك الحين، تم استخدامها فقط لعقد حفلات الزفاف وغيرها من المناسبات. بفضل تفاني فريق من المهنيين المحليين وبدعم من المتطوعين الدوليين، تم استعادة السينما وافتتاحها مرة أخرى في عام 2010. واليوم، تخدم سينما جنين منطقة جنين بأكملها، وتقدم عروض للأفلام المحلية والدولية، حفلات موسيقية وورش عمل في التصوير الفوتوغرافي , صناعة الأفلام القصيرة و مدرسة رقص الفولكلور الجديدة (الدبكة). وهي الوحيدة التي تمتلك في فلسطين سينما خارجية في الهواء الطلق تقام فيها المهرجانات الكبرى في الصيف والعديد من الفعاليات الثقافية اقرأ أكثر عن سينما جنين: www.cinemajenin.ps

مسرح الحرية

يقع مسرح الحرية في مخيم جنين للاجئين، وهو مركز مجتمعي ثقافي  يقدم برنامج فريد من نوعه من الأنشطة في الفنون المسرحية والوسائط المتعددة، بما في ذلك مدرسة تمثيل مدة الدراسة فيها  ثلاث سنوات ، دورات تدريبية في الدراما النفسية ومسرح البلاي باك، صناعة أفلام , تصوير فوتوغرافي و كتابة الإبداعية. أنشأ مسرح الحرية  في عام 2006 و استمد الإلهام من  مشروع الرعاية والتعلم، وهو مشروع فريد من نوعه  تم تشغيله خلال الانتفاضة الأولى، والذي استخدم المسرح والفن لمعالجة الخوف المزمن والاكتئاب والصدمات النفسية التي يعاني منها الأطفال في مخيم جنين للاجئين. اقرأ أكثر عن مسرح الحرية: www.thefreedomtheatre.org

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*