الرئيسية / Uncategorized / مسرحية رسالة انتحار من فلسطين 2014

مسرحية رسالة انتحار من فلسطين 2014

قبل يوم من امتحانها النهائي تحلم أمل بكابوس أنها هي فلسطين وتقرر أن تموت.
تنتقل أمل في هذا الكابوس بين مشاعر الارتباك , اليأس والتعذيب وقد تبدو هذه المشاعر كشخصيات غريبة تسيطر على العالم, الأرض التاريخ والسياسة وتحتل دولة أمل. كل هذه المشاعر تضع أمل في حالة من الغيبوبة لتصبح عاجزة عن الكلام.
وفي نهاية المطاف تقرر فلسطين الموت كفعل سياسي .
هذه المسرحية، أنتجت أصلا في عام 2013، وجرى مشاهدتها من قبل فئة واسعة من الجمهور في مخيم جنين للاجئين، تستخدم المسرحية النقد الاجتماعي لتسلط الضوء على نافذة نادرة تعرض حياة جيل الشباب في فلسطين. جيل يائس بسبب مايدور حول حاضرهم ومستقبلهم.
خلال حلمها، يتم دعوة امل للمشاركة في اجتماع عام للامم المتحدة حيث تقوم بتمثل فلسطين في كلمتها، والفتاة التي تجسد بلدها تعلن في النهاية الموت كفعل سياسي.
“المسرحية هي اتهام صريح لتواطؤ النخب السياسية الأوروبية والأمريكية والعربية في الاحتلال الإسرائيلي والقمع فلسطين. “سارة ايرفينغ، الانتفاضة الالكترونية
يقوم الممثلين في هذه المسرحية بأخذنا الى جولة بصرية حيث الأضواء والظلال التي تخلق جو مثير للقلق كما أمل، وفلسطين، التي اجبرت على التفاعل مع جميع أصحاب المصلحة الخارجيين الذين يلعبون دورا أساسيا في الوضع الحالي. الجيش الإسرائيلي العنيف، إسرائيل كقوة محتلة، وموافقة أوروبا، والولايات المتحدة الأبوية والعالم العربي المنافق ، جنبا إلى جنب مع فريق الأمم المتحدة الطبي المسؤول عن تخدير فلسطين خلال الانتفاضات لها. تلعب الكاميرا والفيديو دور فاعل في هذه المسرحية لأنها توثق وتعطي شهادة – تعكس واقع المجتمع الدولي الذي يتحكم بمصير فلسطين.
ستعرض مسرحية رسالة انتحار من فلسطين في جولة في الولايات المتحدة الامريكية في خريف عام 2015. هل ترغب باستضافة احد العروض؟ تواصل معنا!
هذه المسرحية بدعم من وكالة سيدا جزء من برنامج شبكة الفنون الأدائية والاتحاد الاوروبي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*