الرئيسية / أخبار المسرح / انطلاق فعاليات الاحتفالية العاشرة لمسرح الحرية بالتزامن مع انطلاق باص الحرية السنوي في الضفة الغربية المحتلة

انطلاق فعاليات الاحتفالية العاشرة لمسرح الحرية بالتزامن مع انطلاق باص الحرية السنوي في الضفة الغربية المحتلة

4

انطلاق فعاليات الاحتفالية العاشرة لمسرح الحرية بالتزامن

مع انطلاق باص الحرية السنوي في الضفة الغربية المحتلة

12

– اجتمعا معا الاحتفالية و باص الحرية ليعطيا العام 2016 زخما ثقافيا يعزز معاني المقاومة في الاراضي المحتله حيث سينطلق باص الحرية في 21 من آذار، ولمدة عشرة أيام، وقد امتلأت مقاعده بالعديد من المشاركين الدوليين والمحليين وطاقم مسرح الحرية إيذان بالبدء الذي سيكون من مخيم جنين باتجاه قرية النبي صالح، الأغوار، تلال جنوب الخليل، بيت لحم، مخيم الدهيشة والعروب للاجئين. إن مشاركتنا في هذا الباص ستمكننا من معرفة الأوضاع التي يعيشها أبناء هذه المناطق والتهديدات التي تواجههم من المستوطنين و عنف الجيش الاسرائيلي، من هدم ومصادرة منازل وقتل واعتقال و تهجير قسري، وذلك من خلال عدة فعاليات ثقافية، وورشات عمل مجتمعي مشترك، ونقاش سيعزز دور المسرح في المقاومة.

“تعتبر مبادرة باص الحرية من ابرز المبادرات الثقافية والتضامنية في فلسطين حسب وجهة نظري حيث الانتقال من الكلمات المتفاعلة مع المهمشين والذي يتعرضون لاصعب ظروف الحياة الى مشاركتهم في ظروف حياتهم وباقسى الظروف بهدف الاطلاع المباشر على كيفية قدرة هؤلاء الناس على الاستمرار بالحياة ونضالهم المستمر ضد الاحتلال وضد التهميش والظلم، ان باص الحرية الذي يتحرك في مناطق قالما يصلها احد اعتبره نموذجاً صارخاً في الانحياز للمناضلين السكان الاصليين لفلسطين من خلال جولة الباص في مناطق C في غور الاردن وتلال الخليل والمناطق المحاذية لجدار الفصل العنصري.” مصطفى شتا منسق باص الحرية 2016. 
 

ومن أهم فعاليات باص الحرية هي مسرح الإعادة “بلاي باك ” (نوع من أنواع المسرح التفاعلي وفيه يرتجل الممثلون والموسيقيون مقطوعات مسرحية معينة بناء على قصة واقعية يرويها شخص من الجمهور) حيث اثبت مسرح ( البلاي باك) نجاحه في التخفيف من الصدمات والدعم والمناصرة للفلسطينيين الذين يتعرضون للطرد والتهجير والاسر والقتل وهدم للبيوت وقطع للمياه وسرقة اراضيهم وبناء المستوطنات و الجدار العنصري من خلال مشاركة قصصهم وسماعها وإعادة تمثيلها.
 

وخلال جولة الباص في هذه المناطق سيمارس الجميع المقاومة الشعبية، و بناء علاقات مع هذه التجمعات، و سوف يتجاوز التضامن حدود فلسطين بوجود مشاركين دوليين سيوثقون مشاهداتهم في هذه الرحلة.

تفاصيل أكثر عن باص الحرية 

تابعونا
فيس بوك ، تويتر ، انستغرام ،يوتيوب

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*