الرئيسية / Slider / مسرح الحرية يطلق فعاليات احتفاليته العاشرة بمشاركة اصدقاء المسرح

مسرح الحرية يطلق فعاليات احتفاليته العاشرة بمشاركة اصدقاء المسرح

مسرح الحرية يطلق فعاليات احتفاليته العاشرة بمشاركة اصدقاء المسرح

انطلقت اليوم من مخيم جنين فعاليات الاحتفالية العاشرة لمسرح الحرية، والتي تبدأ من اليوم الاثنين 2016/4/4 وتنتهي يوم السبت 2016/4/9، وقد بدأت فعاليات المسرح بمسيرة صامتة تكريماً للشهيد جوليانو مير خميس، حيث تحركت من المخيم، والتي حملت المسيرة اعلام فلسطين وصور جوليانو، واستقرت امام مقر محافظة جنين، في اطار برنامج نشاط اطلقه منسق الاحتفالية العاشرة لمسرح الحرية مصطفى شتا، حيث تضمن مجموعة اعمال موسيقية قدمها الفنان سامر ابو هنطش، وعرض مسرحي “عائد الى فلسطين” قدمه طلاب مدرسة المسرح، الى جانب كلمات قدمها المدير الفني للمسرح نبيل الراعي وعضو مجلس ادارة المسرح سوزان وصفي واحد طلاب جوليانو الممثل احمد طوباسي، وقد تخلل الفعالية تكريم من محافظة جنين قدمته مديرة العلاقات العامة بالمحافظة الاستاذة سناء بدوي لنائب رئيس مجلس إدارة مسرح الحرية السيد عماد أبو هنطش.
وضمن فعاليات اليوم، وبحضور شخصيات فلسطينية ودولية فقد تم افتتاح الاحتفالية في مسرح الحرية بكلمات تناولت مسيرة مسرح الحرية ودوره في الحركة الثقافية ومعنى شعاره الكبير “المقاومة الثقافية” حيث تم عرض ابرز اعمال مسرح الحرية خلال الفترات الماضية واستذكار ابرز شهداء ادب المقاومة الى جانب عرض برنامج الاحتفالية والذي يتضمن محورين اساسيين: الاول – المهرجان المسرحي؛ وذلك بعروض مسرحية الحصار لمسرح الحرية، ومسرحية البحث عن حنظلة لمسرح نعم، ومسرحية اعتراف للقدس آرت، ومونودراما “طه” للفنان عامر حليحل، ومونودراما 15 ثانية من غزة للفنان مؤمن سويطات، الى جانب عروض افلام وعرض لمدرسة السيرك الفلسطيني، اما الثاني – منتدى المقاومة الثقافية؛ والذي سيتضمن محاور متنوعة ومهمة من ابرزها المآزق المفاهيمية للمقاومة الثقافية والانتاجات الثقافية والاجندة المحيرة، اضافة الى موضوع خاص بالنساء-المسرح-المقاومة، وكذلك عن الفن تحت الاحتلال كتجارب متنوعة واهداف مشتركة، فيما سيتم التركيز ايضاً على الثقافة في مواجهة الاحتلال، وما بعد الاستعمار ودور الثقافة، والمقاطعة الثقافية نموذجاً في المقاومة الشعبية الفعالة، وعن دور الثقافة في توحيد المقاومة بحضور مختصين وخبراء وفنانين ابرزهم ايلان بابيه ومازن قمصية وهلا نصار وايمن يوسف وعمر البرغوثي وعلاء حليحل وسودهانفا ديشبندي وريم تلحمي وخالد قطامش.

كما اشتملت فعاليات اليوم الاول على جولة في مخيم جنين بالشراكة مع اللجنة الشعبية لخدمات مخيم جنين، الى جانب عرض مسرحية الحصار، وهي عمل فني مقتبس من قصص حقيقة لمجموعة المقاومين الذين حوصروا في بيت لحم خلال الانتفاضة الثانية في الاجتياح الكبير للضفة الغربية، الحدث الذي اتخذ مع الوقت أبعادا أسطورية، حيث قام المخرجان نبيل الراعي وزوي لافرتي بتتبع المقاومين الذين تم نفيهم إلى أوروبا وجمع قصصهم، وقام بأداء العمل المسرحي الفنانين؛ فيصل ابو الهيجاء، أحمد الرخ، أحمد طوباسي، ميلاد قنيبه، حسن طه، وربيع حنني، وهي من إنتاج مسرح الحرية.
وكان مسرح الحرية قد اصدر بياناً عشية انطلاق اعمال احتفاليته العاشرة، طالب فيه السلطة الفلسطينية بضرورة العمل على الكشف عن قتلة جوليانو بعد 5 سنوات من اغتياله، وكذلك اهمية زيادة الاهتمام بالحياة الثقافية خاصة في جنين في ظل ما تشهده المؤسسات الثقافية من تقدم نوعي مميز في مختلف الجوانب الفنية، كما بيّن مسرح الحرية ان عمله يندرج تحت اطار المقاومة الثقافية والتي هي جزء من المقاومة الفلسطينية ضد الاحتلالات المفروضة على الشعب الفلسطيني، كما وجه مسرح الحرية التحية لأهالي مخيم جنين في الذكرى الـ14 لاجتياح المخيم، والذي واجه خلاله السكان العزل ادوات قمع الاحتلال وتصدت المقاومة لاسوء اشكال العنف الصهيوني.

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*