الرئيسية / Uncategorized / الاحتفالية لـ 11 لمسرح الحرية

الاحتفالية لـ 11 لمسرح الحرية

17546995_1284945621561304_2760523288436457657_o

الاحتفالية الـ١١ لمسرح الحرية
ذكرى اجتياح مخيم جنين الـ١٥
مرور ٦ أعوام على رحيل مؤسس مسرح الحرية جول
فعاليات ثقافية متنوعة يستضيفها مسرح الحرية في مخيم جنين

غدا في الرابع من نيسان يحتفي مسرح الحرية بالاحتفالية الـ١١ لانطلاقه ولمدة ثلاثة أيام متواصلة من ٤ ولغاية ٦ نيسان، ذلك المكان الذي كثيرا ما وقف على حافة الطريق ليعود بعد كل انكسار إلى ترميم نفسه بنفسه محاولا بذلك الصمود ومجابهة كل الرياح، للوقوف جنبا إلى جنب مع شعبنا الفلسطيني في ساحة النضال ومقاومة الاحتلال الإسرائيلي من خلال الفن والمسرح والثقافة حاملين معنا آمال وآلام شعبنا أينما وصلنا وحللنا لنصل بواقعنا بحكايته وقصصه وتفاصيله من مخيم جنين البقعة الجغرافية الناطقة بكل ما فيها إلى العالم أجمع؛ لكسر الصورة التي يحاول دائما الاحتلال رسمها وصياغتها للعالم بصورة مضللة، فأصبحت المخيمات اليوم بكل أوجاعها تطلق الحرية والابتكار والإبداع والحياة لكل العالم لأننا نؤمن أن على هذه الأرض ما يستحق الحياة.

في اليوم الأول من الاحتفالية يفتتح مسرح الحرية معرض “حكايات مخفية” الساعة ١٠ صباحا في ساحة مسرح الحرية، من تنظيم واشراف قسم الوسائط المتعددة في مسرح الحرية.

ونستكمل اليوم بعروض مسرحية “مروح ع فلسطين” باللغة العربية والإنجليزية الساعة الـ١ ظهراً باللغة الإنجليزية والـ٤:٣٠ مساءاً باللغة العربية من إنتاج مسرح الحرية، وإخراج ميكائيلا ميراندا، و أداء كل من :” أسامة العزة، وأمير أبو الرب، وإيهاب تلاحمة، ورنين عودة، وشهد سمارة، ومعتز ملحيس”، بمرافقة موسيقية مع الفنان نبيل الراعي والموسيقي سامر أبو هنطش.

وكما سيطلق مسرح الحرية خلال هذا اليوم الساعة ٢:٣٠ كتاب “تدوير الحرية” الكتاب المصور لمسرح الحرية، حيث سيقوم السكرتير العام لمسرح الحرية مصطفى شتا رفقة مسؤولة العلاقات الدولية في المسرح يوهانا فالين باطلاق الكتاب، وهو كتاب يحوي أبرز صور مسرح الحرية منذ انطلاقته في السنوات الماضية، إلى جانب نصوص مكتوبة باللغة الإنجليزية، بالإضافة إلى العديد من الفعاليات كعرض فيلم باص الحرية.
ومن ثم ننتقل الساعة ٤٤ مساء إلى حفل تخريج الفوج الثالث طلبة الدفعة الثالثة في مدرسة التمثيل، دفعة المقاومة الثقافية وهم: أسامة العزة، أمير أبو الرب، إيهاب تلاحمة، رنين عودة، سماح محمود.

نقول في هذه المناسبة سنبقى على الدرب ونواصل المسير واثقي الخطى لإنشاء مسرح فلسطيني مهني محترف، ينبض بروح العدل والحرية، لنزرع الامل في ارواح شباب فلسطين ولنحافظ على هويتنا وروحنا حرة رغم كل الدمار والقهر، ليعي العالم حقيقة اننا شعب حي لم ولن يموت، بل من مأساته تخرج بذرة الامل بمستقبل مشرق.

ندعوكم جميعاً للانضمام لنا في الاحتفالية الـ١١ لمسرح الحرية الدعوة عامة ومجانية

#مسرح_الحرية_١١
#TFT_11

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*