الرئيسية / Slider / مسرح الحرية ينهي جولته في السويد

مسرح الحرية ينهي جولته في السويد

21151348_2051625931529898_4038542419181089222_n

اختتم مسرح الحرية نهاية شهر آب المنصرم جولة لمربيات رياض الأطفال الملتحقات في برنامج “الطفولة المبكرة” في مناطق مختلفة في العاصمة السويدية ستوكهولهم،  كانت الجولة بمثابة برنامج دراسي تدريبي للمربيات في السويد لمدة ثلاثة أسابيع، وبمشاركة كل من: جونثان ستنشزاك مدير البرامج في المسرح، ومسؤولة العلاقات الدولية يوحنا فالين، ومنسقة برنامج “الطفولة المبكرة” سوزان وصفي، والمربيات الملتحقات في البرنامج وهن؛ ابتهال جرار، وأماني التتر، ورنا حج إبراهيم، وسنابل جرار، وكلثوم تركمان، وكوثر السعدي، وميسون خريوش.

الجولة كانت تجربة تعليمية في الجانب النظري والعملي، وترفيهية في الوقت ذاته لجميع المشاركين سواء الضيوف أو المضيفين، وكما ساهمت في تبادل ثقافي ومعرفي واجتماعي بين فلسطين والسويد، وتعرف المربيات على ثقافات وخبرات جديدة تساهم في زيادة الوعي المعرفي والتعليمي لديهن في رحلة عملهن في مراكز رياض الأطفال في فلسطين، بالإضافة إلى فتح وتعميق التعاون والعلاقات مع المؤسسات الثقافية والتعليمية في السويد.

جولة مسرح الحرية في السويد بدأت بزيارة مركزي رياض الأطفال فيلوسوفيسكا، وأوما، وهم شركاء المسرح في السويد في العمل على “برنامج الطفولة المبكرة”، وقد تضمنت الزيارة ورشات عمل مع المربيات بعنوان “العثور على السحر”؛ بهدف تعزيز قدرة المربيات في مساعدة الأطفال على استخدام خيالهم، للإبداع والابتكار.

وكما قامت المربيات بزيارة مراكز مختلفة للطفولة من روضات وحضانات للتعرف على نظام التعليم السويدي والاستفادة منه قدر الإمكان، وكما تم زيارة دار الثقافة السويدية، ودار المنى للنشر والتوزيع؛ الدار المتخصصة بترجمة الكتب السويدية إلى اللغة العربية، بهدف نشر الأدب السويدي، وهذا ما تم بحثه ونقاشه مع المديرة الأردنية لدار المنى “منى زريقات” بالإضافة إلى الحديث عن أهمية القراءة ورواية القصص.

وفي ورشات عمل مكثفة نظرية وعملية في الريف والغابات السويدية، قدمت صديقة مسرح الحرية المتخصصة في مجال الطفولة المبكرة سوزان أكسلسن، وهي مدربة في برنامج “الطفولة المبكرة” في المسرح، محاضرات وتدريبات حول مرحلة ما قبل المدرسة، والنوع الاجتماعي، وأهمية الحوار والخيال في هذه المرحلة العمرية، وأنشطة ما بعد المدرسة، بالإضافة إلى ورشة كاملة للإسعافات الأولية للأطفال قدمها الصليب الأحمر السويدي.

وفي السياق ذاته زارت المتدربات جامعة سودرتورن، والتقين بالمحاضرة الجامعية المتخصصة في مجال الطفولة المبكرة هلينا هيل، والتي قدمت محاضرة حول البرنامج التعليمي لمعلمي مرحلة ما قبل المدرسة.

وعلى هامش الجولة التقت متدربات المسرح بالقنصل الأردني في السويد، ونائب السفير الفلسطيني خلال زيارة السفارة الفلسطينية، بالإضافة إلى زيارة العديد من المغتربين الفلسطينيين في السويد.

ومن الجدير بالذكر أن برنامج “الطفولة المبكرة” كان قد أطلقه مسرح الحرية في بداية تشرين الثاني من العام المنصرم 2016، في الإطار النظري والعملي، بالاستناد إلى ثلاثة عناصر رئيسية: (النظرية – العمل – التفكير) بحيث يتم الجمع في المحاضرات النظرية بين جلسات تفكير والتطبيق العملي للمناهج وأنشطة تركز على الطفل بمشاركة مختصين فلسطينيين ودوليين من المؤهلين تأهيلاً على أعلى مستوى. 

يطبق برنامج التدريب الشامل منهجاً شمولياً في التعليم والتربية للأطفال والذي يقوم على الاستفادة من تجارب دول متقدمة عالمياً فيما يتعلق بعلم أصول تدريس الطفل وبما يتكيف مع الظروف الخاصة في فلسطين. 
إن أسس التربية التي تدرس في البرنامج تعتمد على مبدأ “اللعب” بحكم أنه شرط أساسي لنمو صحي للأطفال والتعلم، بهدف خلق بيئة تربوية عالية الجودة تحفز الأطفال على الفضول والإبداع والرغبة في اكتشاف العالم.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*