الرئيسية / Slider / تحية حرية للمرأة الفلسطينية … قودي الطريق

تحية حرية للمرأة الفلسطينية … قودي الطريق

Women Day

بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، بتنظيم من مسرح الحرية بالتعاون مع مركز حمدي منكو الثقافي والشراكة مع شبكة الفنون الادائية الفلسطينية، وبدعم من القنصلية السويدية العامة في القدس، تحت رعاية بلدية نابلس وملف المرأة في البلدية، تم اطلاق فعالية النشاط الثقافي المشترك بمناسبة الثامن من آذار، تحت شعار (قودي الطريق)، وبمشاركة معهد ادوارد سعيد الوطني للموسيقى-فرع نابلس ومدرسة سيرك نابلس (السيرك الصغير).

وقد تم تنظيم الفعالية يوم الاربعاء ٧ آذار ٢٠١٨ في قاعة مركز بلدي نابلس الثقافي (حمدي منكو)، والذي تخلله عروض فنون أدائية لمعهد إدوارد سعيد الوطني للموسيقى – فرع نابلس ومدرسة سيرك نابلس (السيرك الصغير) وفرقة رسائل للفن المسرحي وفرقة درب للدبكة الشعبية، بالاضافة الى معرض لإبراز أعمال النساء مثل الأعمال اليدوية والتطريز والطعام، واختتم الحدث بجلسة حوار ومناقشة قضايا تواجه المرأة الفلسطينية.

المدير العام لمسرح الحرية مصطفى شتا وعضو مجلس إدارة شبكة الفنون الادائية الفلسطينية يقول: “كان لنا اليوم في مسرح الحرية وشبكة الفنون الأدائية الفلسطينية شرف المشاركة في الاحتفاء بيوم المرأة العالمي في نابلس بفعالية وطنية ثقافية عنوانها المرأة الفلسطينية، تلك المرأة التي ما زال نضالها عنوان اصيل لمعنى حرية الانسان في ظل تغول الظلم والتجبر والعنصرية وفي ظل استمرار الاحتلال والاستغلال الانساني … وكنا سعداء في التعاون مع مركز حمدي منكو الثقافي التابع لبلدية نابلس، في اطار تمكين العلاقة بين المنظمات القاعدية والشبكات الفنية، ونفخر بأن يكون هذا النشاط مشترك، دلالة التعطش للعمل الجماعي والسعي نحو رؤية جمعية تساعدنا في تعزيز اواصر الدفاع عن حقوقنا والتوعية بماهية دورنا، لقد كانت التجربة الاولى في جنين من خلال مسرح الحرية بالتعاون مع الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية، لنكرر التجربة مرة اخرى هنا في نابلس جبل النار وعاصمة العمل، لنحاول ان نصيغ نمطاً ابداعياً في التفاعل مع يوم المرأة العالمي، لنبتعد قليلاً عن بيروقراطية الاحتفالات وعن ضجيج الشعارات، ولنقترب اكثر من إعادة تعريف المصطلحات والمفاهيم بأن يكون يوم المرأة الفلسطينية جدير بالاحتفال ولنكن نحن جديرين بالحياة والتي نحبها اذا ما استطعنا اليها سبيلا، مقدماً الشكر لمعهد ادوارد سعيد الوطني للموسيقى فرع نابلس، ولمدرسة نابلس للسيرك (السيرك الصغير)، وفرقة رسائل للفن المسرحي، وفرقة درب للفنون الشعبية التابعة لمركز بلدية نابلس الثقافي، والاصدقاء في القنصلية السويدية العامة والوكالة السويدية للتنمية الدولية الى جانب ممثلية النرويج في الاراضي الفلسطينية المحتلة، ونساء نابلس اللواتي شاركننا حفلنا الصغير (قودي الطريق) في هذه المناسبة الكبيرة”

فيما أكدت القنصل السويدي العام في فلسطين (آن صوفي نيلسون)، أن بلادها تدعم فلسطين بقوة وخاصة المرأة الفلسطينية، وذلك من خلال تقديم كافة أشكال الدعم لها في المجالات الاقتصادية والحقوقية والسياسية، حيث تقدم السويد التمويل للعديد من المؤسسات النسوية في فلسطين، بالاضافة لتقديم المشاريع للنساء الرياديات وحقوقهن في المجتمع بشكل عام”، مشيرة الى ان السويد جزء من حملة قودي الطريق؛ فالمرأة الفلسطينية تملك القدرة والقوة الموجودة لدى النساء السويديات، وهي تستطيع قيادة الطريق والمساهمة في التنمية المستدامة.

بدورها، قالت مسؤولة ملف المرأة في بلدية نابلس رفيف ملحس ” نهتم بالنساء من حيث بناء قدراتهن ومساعدتهن على تطوير مشاريعهن وتسويق منتجاتهن”. مضيفة “المرأة الفلسطينية تستحق كل التكريم لما تقدمه في الميادين المختلفة “.

يشار الى ان حملة قودي الطريق كانت العنوان الرئيس للفعاليات النسوية في فلسطين بمشاركة قنصليات وسفارات اجنبية تضمنت على جملة واسعة من الانشطة المختلفة والمتنوعة وشملت مناطق في الضفة الغربية وقطاع غزة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*