الرئيسية / Slider / ايلان بابيه، أيمن يوسف، خالد قطامش، ريم تلحمي، سودهانفا ديشباندي، علاء حليحل، عمر برغوثي، مازن قمصية، هالا نصار … واخرون متحدثون في منتدى المقاومة الثقافية

ايلان بابيه، أيمن يوسف، خالد قطامش، ريم تلحمي، سودهانفا ديشباندي، علاء حليحل، عمر برغوثي، مازن قمصية، هالا نصار … واخرون متحدثون في منتدى المقاومة الثقافية

 

unnamed

المهرجان المسرحي وملتقى المقاومة الثقافية 2016

مخيم جنين، فلسطين المحتلة 

9-4 نيسان، 2016

 مسرح الحرية يحتفل بشهر نيسان 2016 بالذكرى السنوية العاشرة لتأسيسه .تستمر الاحتفالية خلال  6 أيام من المهرجان المسرحي والفنون الأدائية الفلسطينية ومنتدى حول المقاومة الثقافية. هذه الذكرى تجمع شركاء وزملاء المسرح من فنانين وأكاديمين من القدس والضفة الغربية، بهدف استكشاف دور الثقافة في حركة النضال الشعبي الفلسطينية بشكل عام.

محاور ملتقى المقاومة الثقافية

مآزق مفاهيمية حول المقاومة الثقافية

المتحدث مازن قمصية كاتب وباحث فلسطيني ومحاضر في الجامعات الفلسطينية، وهو بروفيسور حاصل على دكتوراة فلسفة من جامعة تكساس الامريكية سنة 1986، الى جانب ذلك فهو مدير متحف فلسطين للتاريخ الطبيعي، وله عدة مؤلفات حول النضال الفلسطيني والمقاومة الشعبية في فلسطين.

رئيسة الجلسة منال التميمي: ناشطة فلسطينية في المقاومة الشعبية من قرية النبي صالح قرب رام الله، وعضو بارز في اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان.

الانتاجات الثقافية والاجندة المحيرة

المتحدثة هالا نصار حاصلة على شهادة الدكتوراة في دراسات المسرح والعروض الفنية من جامعة برلين الحرة في العام 2002، وتعتبر الاكاديمية الفلسطينية الاولى في جذب الانتباه نحو المسرح الفلسطيني في الاكاديميا الغربية، وتدرّس عدد من المساقات حول المسرح العربي والادب والدراما، عملت في جامعة بركلي وجامعة كولومبيا وجامعة الينوي وجامعة اريانا – شامبين وفي جامعة ييل، كتبت الكثير حول المسرح في مجلات علمية محكمة مثل مجلة دراسات المسرح، ومراجعة المسرح والدراما وغيرها من المجلات، وهي من المحررين في كتاب شعر محمود درويش في المنقى سنة 2007.

رئيسة الجلسة ميرفت عياش: أكاديمية فلسطينية من جنين، حصلت على درجتها العلمية الأولى من جامعة روما لا سابينزا سنة 2008، كما حصلت على درجة الدكتوراة من جامعة القاهرة في الفن الإسلامي بتخصص الزخرفة، فيما نالت درجة الماجستير من جامعة القدس والبكالوريوس من جامعة اليرموك، وهي متخصصة بالعمارة الاسلامية، وعضو هيئة تدريس في جامعة النجاح الوطنية في قسم التصميم الداخلي، وكانت قد تبوأت مواقع أكاديمية متنوعة أبرزها أستاذ الفنون الجميلة في الجامعة العربية الأمريكية ورئيس قسم الفنون الجميلة في كلية فلسطين التقنية، ومدرس فنون في قسم الخزف في كلية مجتمع المرأة، ولها العديد من الأبحاث العلمية كما شاركت في الكثير من المؤتمرات العربية والدولية، إلى جانب الزيارات العلمية والبحثية لعدد كبير من دول العالم، وقد شاركت في العديد من المعارض الفنية الجماعية ولها معرض شخصي “انظر بقلبك”، وقد شغلت منصب رئيس الهيئة الإدارية لمسرح الحرية، وهي اليوم عضو في مجلس إدارة المسرح.

النساء – المسرح – المقاومة

المتحدثة ريم تلحمي فنانة فلسطينية، من مواليد مدينة شفا عمرو شمالي فلسطين، درست الغناء في مدينة القدس، وقامت تلحمي بتدريس مادة الغناء في المعهد الوطني للموسيقى في مدينتي القدس و رام الله، ولها عدد من الاغاني في البومات ابرزها (عاشقة، بالسلامة يا عروسة، يحملني الليل)، وقد شاركت في العديد من المهرجانات المميزة في القاهرة وقرطاج وتونس، الى جانب مشاركتها في تمثيل عدد من الاعمال المسرحية مع مسرح القصبة والمسرح الوطني الفلسطيني “الحكواتي”.

رئيسة الجلسةايمان نزال: ناشطة فلسطينية، تحمل شهادة الماجستير، وهي منسقة طاقم شؤون المرأة في جنين، إلى جانب أنها مسؤولة ملف المرأة في إقليم حركة فتح بجنين، وتعتبر من ابرز الناشطات النسوية في شمال الضفة الغربية، ولها العديد من المبادرات ذات التمييز الايجابي لصالح النساء الفلسطينيات.

الفن تحت الاحتلال – تجارب متنوعة واهداف مشتركة

المتحدث خالد قطامش مدير أعمال فرقة الفنون الشعبية الفلسطينية 1996، واحد من المؤسسين للمركز الفن الشعبي في البيرة انضم للفرقة انضم للفرقة 1982 و عمل فيها كمتطوع في مجال الرقص و التدريب و التصميم، وكان قطامش قد تعرض للاعتقال من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي.

المتحدث رمزي ابو رضوان: موسيقار فلسطيني، من مواليد مدينة بيت لحم سنة 1979، نشأ في مخيم الامعري في رام الله، بدأت علاقته مع الموسيقى من عمر 16 سنة، ودرس في معهد ادوارد سعيد الوطني للموسيقى، وحصل عام 1998 على منحة لدراسة الكمان في فرنسا، واسس سنة 2000 فرقة الدلعونة الموسيقية، فيما اهتم بإنشاء ابرز جمعية فلسطينية للموسيقى واطلق عليها اسم الكمنجاتي، والتي تحقق فكرة تعليم الموسيقى للاطفال وخاصة المهمشين والاقل حظاً.

رئيس الجلسة سعيد أبو معلا: باحث في المجال الإعلامي له إسهامات نقدية على شكل أبحاث ومقالات حول واقع الإعلام الفلسطيني والعربي، يكتب بالنقد التلفزيون والسينمائي والفني عموما، ويعمل على مشاريع حرة في التحقيق الصحافي المكتوب والمرئي الوثائقي. أستاذ الصحافة والإعلام في قسم اللغة العربية والإعلام في الجامعة العربية الامريكية – جنين. وحاصل على درجة الماجستير في الدراسات الإعلامية في حقل الصراع السياسي وشبكة الإنترنت.

 

الثقافة في مواجهة الاحتلال

المتحدث ايلان بابيه هو مؤرخ ينتمي إلى تيار المؤرخين الجدد الذين قاموا بإعادة كتابة التاريخ الإسرائيلي وتاريخ الصهيونية. ولد سنة 1954، درس بجامعة حيفا، وهو حاصل على درجة الدكتوراة من جامعة أكسفورد سنة 1984، ولديه مقعد بمعهد اميل توما للدراسات الفلسطينية، وهو يدرس حاليا في انجلترا، ويعتبر من أبرز دعاة حل الدولة الواحدة (للقضية الفلسطينية)، كما أنه من مؤيدي مقاطعة المؤسسات التعليمية الإسرائيلية، وقد تعرض للكثير من النقد في إسرائيل بسبب تأييده للحقوق الفلسطينية في مقاومة الاحتلال، من ابرز كتبه على الاطلاق (التطهير العرقي في فلسطين) و(تاريخ فلسطين الحديث)، ويركز على القضايا الاجتماعية والثقافية، انتمى للجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، وفضح الجرائم الصهيونية بحق الفلسطينيين وخاصة مجزرة الطنطورة، وفي سنة 2005 اعلن دعمه للمقاطعة الاكاديمية لاسرائيل والتي يقول عنها بأنها افظع احتلال عرفه التاريخ الحديث، واطلق مؤتمراً في فلسطين المحتلة يدعو لحق العودة للاجئين الفلسطينيين الذين تم تهجيرهم سنة 1948، وفي سنة 2007 غادر بابيه البلاد منضماً الى قسم التاريخ في جامعة اكستر البريطانية.

رئيس الجلسة جبريـال فيرغاس:  كاتب وممثل ومخرج للمسرح من بريطانيا، يحمل شهادة الدكتوراة في قسم الدراما من جامعة اكستر البريطانية، ومسرحياته تم عرضها في ستوديو المسرح الوطني، ومسرح ريتش ميكس، ومسرح سوهو، تارا ارتس، ومسرح رويال كورت، ومسرح اكسفورد، ومسرح امبراطورية هاكني، وشارك أيضا كمدير فني في فنون ساندبيت؛ وهي منصة لعرض الفنون المختلفة لدعم الثقافات الإبداعية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

ما بعد الاستعمار ودور الثقافة

المتحدث علاء حليحل من مواليد قرية الجش في الجليل، ومقيم في عكا، حاصل على البكالوريوس في الاتصال الجماهيري والفنون الجميلة من جامعة حيفا، وخريج مدرسة كتابة السيناريو، عمل ويعمل منذ سنوات طويلة في الصحافة المكتوبة والإذاعية وصحافة الإنترنت، ويشغل اليوم مهام رئاسة تحرير موقع “قديتا” للأدب والثقافة، وله 5 كتابات أدبية وعملين أدبيين شارك فيهما، الى جانب عشرات القصص والمقالات المنشورة في المجلات والمواقع الأدبية والفكرية، والعديد من القصص تُرجمت ونُشرت بالانجليزية والفرنسية والألمانية، وله ترجمات قانونية ومجتمعية مع مؤسسات حقوق إنسان ومؤسسات ثقافية، كما ترجم عدد من من الكتب والمسرحيات، فيما كتب حليحل 6 مسرحيات وشارك في كتابة واخراج عدد من الافلام السينمائية، وقد حاز حليحل نتيجة اعماله الادبية والفكرية على العديد من الجوائز من مؤسسات فلسطينية وعربية.

رئيس الجلسة نبيل الراعي: المدير الفني لمسرح الحرية، وهو ايضاً استاذ ومخرج مسرحي، ولد في مخيم العروب في الخليل، وانضم الى شركة “ايام المسرح” في التسعينيات، حيث عمل مع الاطفال والشباب وقام بتدريب الممثلين، وقد عمل كفنان في الضفة الغربية، قبل ان ينتقل بعدها الى تونس للدراسة، ومن ثم عمل في اوروبا واليابان، قبل ان يعود الى فلسطين للعمل مع مسرح الحرية، والتي اخرج خلال وجوده فيه العديد من الاعمال الهامة ابرزها الحصار، والسلطة سم، ورسالة انتحار من فلسطين والحارس، وشو كمان، واعمال مسرحية اخرى.

المقاومة الشعبية الفعالة: المقاطعة الثقافية نموذجاً

المتحدث عمر البرغوثي باحث وناشط فلسطيني، من اصول يافاوية ولد في قطر سنة 1964 وترعرع في مصر، وقد حصل على شهادة الماجستير من جامعة كولومبيا الامريكية، وهو عضو مؤسس للحملة الفلسطينية الخاصة بالمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل (PACBI) ومنسق حركة سحب الاستثمارات وفرض العقوبات (BDS) ضد إسرائيل.

رئيسة الجلسة رحمة حجة: صحافية فلسطينية من بلدة عرابة بجنين، تعمل في الموقع الإلكتروني للحياة الجديدة، وموقع إذاعة 24 اف ام الإلكتروني في رام الله، لها العشرات من التقارير الصحافية والمقالات، التي نُشرت عبر منصات إعلامية عديدة، وتركز فيها على مسائل ثقافية واجتماعية وسياسية وقصص نجاح وأمل من الحياة الفلسطينية، حازت على توصية بنشر مجموعتها القصصية “نيفرتيتي ترقص التانغو” في مسابقة “الكاتب الشاب” مع مؤسسة عبد المحسن القطان لعام 2016، وكانت شاركت إلى جانب متطوعين في جنين بدعم أسبوع مقاومة الأبارتهايد مع لجنة المقاطعة BDS والترويج لهذه السياسة وأهميتها بالنسبة للشعب الفلسطيني، ومحافظة جنين بشكل خاص، كما تتابع دائمًا أخبار وإنجازات اللجنة حول العالم وتدعمها.

الخطوة التالية … وماذا بعد؟

المتحدث سودهانفا ديشباندي ممثل ومخرج هندي وهو المدير الفني لمسرح جانا ناتيا مانش، من مواليد العام 1967، حاصل على درجة الماجستير في تاريخ الهند الحديث من جامعة دلهي، له أكثر من 3 آلاف عرض مسرحي بين ممثل ومخرج وصاحب عدد كبير من المنشورات، ومحرر لكتب ليفت-ورد في نيودلهي.

رئيس الجلسةفيصل ابو الهيجاء: فنان فلسطيني ومدرب مسرحي من مواليد مخيم جنين سنة 1989، تعلم الفنون المسرحية على يد المخرج الراحل جوليانو مير خميس، ويعتبر من ابرز الفنانين على خشبة المسرح والذين قدموا اعمال مهمة مثل من خلالها فلسطين في مواقع متنوعة في العالم من السويد والنرويج والدنمارك والنمسا وفرنسا وانجلترا والبرازيل والولايات المتحدة وصولاً الى الهند، والتي عمل فيها باطار مشروع مشترك بين مسرح الحرية ومسرح جانام، وكان بطلاً لمسرحية الجزيرة ومخرجاً لمسرحية توانة ومسرحية هاميشا الصامدة والتي اخرجها مع المخرج الهندي سودهانفا ديشباندي، الى جانب مشاركته في اعمال مسرحية متعددة ابرزها مسرحية الحصار ومسرحية رسالة انتحار من فلسطين ، ويعمل اليوم ضمن الطاقم الفني لمؤسسة الانوف الحمراء الدولية في فلسطين.

طاولة مستديرة حول المنتدى: “دور الثقافة في توحيد المقاومة”

ايمن يوسف: بروفيسور في العلوم السياسية واستاذ جامعي  في العلاقات الدولية وحل الصراع، وهو عميد كلية الآداب في الجامعة العربية الامريكية، وقد عمل كمحاضر في جامعة بيرزيت، وكان عضواً في الفريق التعليمي لوضع المناهج الفلسطينية في وزارة التربية والتعليم الفلسطينية، شارك في العديد من المؤتمرات وورشات العمل المتخصصة حول العالم، وحصل على زمالة فولبرايت سنة 2002 في الولايات المتحدة الامريكية وزمالة ايراسموس موندوس سنة 2009 في بلجيكا، زمالة اميديست سنة 2010 في رومانيا وزمالة الطيري سنة 2012 في الامارات العربية المتحدة وزمالة ماري كوري سنة 2013 في انجلترا، له العديد من الابحاث والاوراق المحكمة والمنشورات العلمية.

علم مساد: رسام تشكيلي فلسطيني من جنين، وهو اسير محرر وناشط مجتمعي، شاركت لوحاته في العديد من المعارض المحلية والدولية، وهو رئيس مجلس إدارة مركز نقش للفنون الشعبية، وهي جمعية أهلية غير ربحية ترتكز على مبدأ التطوع، تأسست الجمعية بمبادرة شخصيات من المجتمع المحلي في 1/7/2015 وهي تتويج لجهود آمنت بأهمية الترابط العضوي بين الإرث الثقافي لشعبنا الفلسطيني وبين الحاضر، مستلهمة من التراث الإنساني ما يخدم الفلكلور الفلسطيني، آخذة دورها في الحفاظ على الهوية الوطنية الفلسطينية وتعزيز شكل العمل الجماعي وروح الإبداع والانتماء.

اياد ستيتي: فنان موسيقي فلسطيني من جنين، وهو مدير جمعية الكمنجاتي الموسيقية، ورئيس فرقة جنين للموسيقى الشرقية، له العديد من الابداعات الموسيقية المميزة، ويعمل على تدريب الاطفال في جنين على الموسيقى بشكل احترافي، وقد شارك هو وطلابه في الكثير من الجولات العربية والعالمية لتعميم الموسيقى الشرقية والفلسطينية.

 

متحدثون آخرون: 

مصطفى شتا: منسق الاحتفالية العاشرة لانطلاقة مسرح الحرية، وأمين سر مجلس إدارة المسرح، وهو ناشط سياسي وباحث اعلامي من جنين، خريج جامعة بيرزيت في تخصص الاعلام والعلوم السياسية، ويستكمل دراسته في الدراسات العليا بتخصص حل صراع وتنمية في الجامعة العربية الامريكية، عمل في مركز اللاجئين والشتات الفلسطيني “شمل”، قبل ان ينتقل للعمل في مشروع مستقبلنا ضمن مشروعات Interpeace والامم المتحدة في الاراضي الفلسطينية المحتلة، كما عمل كمحرر للصفحة العربية لموقع رغم الحدود التابع لجامعة بيرزيت، ومع مركز بيسان للبحوث والانماء كباحث ومنسق لحملة حماية سهل مرج ابن عامر، وله عدد من الابحاث والدراسات، وشارك في العديد من المؤتمرات والفعاليات في فلسطين ولبنان وسوريا والاردن ومصر وفرنسا وقبرص وجنوب افريقيا.

جونثان شنتزاك: هو عضو مؤسس في مسرح الحرية، وقد شغل منصب المدير الاداري للمسرح في الفترة ما بين 2006 – 2009، ثم عاد لاستئناف منصب العضو المنتدب في سبتمبر 2011، وهو حالياً المدير العام للمسرح، وجونثان من اصل سويدي، عمل كممرض في مستشفى للاطفال وحاصل على درجة الماجستير في الصحة الدولية، وهو مسؤول عن تأسيس منظمة غير حكومية في المسرح الوطني السويدي والتي سعت الى تعزيز التعاون والتبادل الثقافي بين فناني مسرح سويديين وفلسطينيين، وقاد عدة مشاريع للـ BDS في السويد، الى جانب ذلك فهو منسق جمعية التضامن مع فلسطين في السويد، ويعيش حالياً في مخيم جنين.

بلال السعدي: رئيس مجلس إدارة مسرح الحرية، وهو ناشط مجتمعي واسير محرر من مخيم جنين، وهو عضو في اللجنة الشعبية لخدمات المخيم، وامين سر مجلس إدارة مركز الشباب الاجتماعي في المخيم، شارك في العديد من اللقاءات التمثيلية للمسرح في فلسطين والعالم وابرزها في الولايات المتحدة الامريكية والهند.

محمد معاوية : مدير قسم الملتميديا، ومصمم جرافيكي وصانع أفلام له عدة أفلام منها رحلة مقاتل من أجل الحرية. 
براءة شرقاوي : مصورة ومدربة تصوير في مسرح الحرية. 

 

 

 

 

العروض التي ستكون ضمن المهرجان المسرحي:

 مسرحية الحصار  لمسرح الحرية/ جنين، مسرحية البحث عن حنظلة لمسرح نعم/ الخليل، اعتراف للقدس آرت عرض لياسمين همّار، طه عرض منفرد لعامر حليحل ، 15 ثانية من غزة عرض منفرد لمؤمن سويطات، عرض سيرك لمدرسة السيرك الفلسطيني، عرض غنائي موسيقي يقدمه الفنان شادي زقطان ونور الراعي، عرض فلكوري راقص لفرقة الناصرة للفنون الشعبية

هذاالبرنامج أيضاً سيتضمن معارض صور وأخرى فنية، بالإضافة لعرض أفلام، ورشات دراما ورقص وجولات.

أقرأ تفاصيل أكثر

برنامج الاحتفالية 

للتواصل :

الفيس بوك، الانستغرام، التويتر

#10سنين_حرية

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*