Home / Uncategorized / تعاون مشترك بين مسرح الحرية ومركز الباشا للدراسات والأبحاث العلمي

تعاون مشترك بين مسرح الحرية ومركز الباشا للدراسات والأبحاث العلمي

كامل

يسعى قسم الوسائط المتعددة في مسرح الحرية إلى تنظيم دورات تصوير فوتوغرافي لفتح آفاق جديدة للعمل الفني من داخل مخيم جنين؛ لتدريب الشباب والشابات وتطوير مهاراتهم في مجال التصوير الفوتوغرافي لتأهيل كوادر بشرية قادرة على نقل صورة الواقع الفلسطيني اليومي بكل زواياه وتفاصيله الدقيقة السياسية والاقتصادية والاجتماعية وغيرها من المجالات.
دورات التصوير في مسرح الحرية تحتوي على جانبين النظري والعملي للتطبيق والممارسة علىأرض الواقع. فاليوم يشارك متدربو قسم الوسائط المتعددة في جولات ينظمها مركز الباشا للدراسات والبحوث والمعني بدراسة التنوع الحيوي، حيث انضم الطلاب مع مدربتهم سابين شتاين، ومدير قسم الوسائط المتعددة في مسرح الحرية محمد معاوية.
هدفت هذه الجولات التي ينظمها مسرح الحرية وبالتعاون مع مركز الباشا للبحوث والدراسات بإدارة الدكتور وليد الباشا  إلى تنظيم جولات معرفية تدريبية على مهارات التصوير من خلال الاطلاع على أنواع الطيور والأشجار في الحياة الطبيعية في مدينة جنين بضواحيها وقراها.
جاء هذا التعاون في إطار النشاطات البيئية التثقيفية التي يقوم بها مركز الباشا للدراسات والأبحاث بإدارة الدكتور وليد الباشا المحاضر في كلية الطب وعلوم الصحة في جامعة النجاح الوطنية، ويحمل شهادة في علم الفيروسات الجزيئي من اليابان وهو تخصص نادر في فلسطين، وبعد عودته مباشرة من اليابان شرع في تأسيس مركز الباشا للأبحاث والدراسات العلمية المتصلة بالعلوم الحياتية والجزيئية والبيئية في أحد أطراف مرج بن عامرلتوثيق التنوع الحيوي في فلسطين، والمركز يحتوي على مختبرات ووسائط علمية ثلاثية الأبعاد ومراجع وأبحاث علمية والعديد من الحيوانات التي تجرى عليها البحوث والتجارب.
وكما يسعى الباشا إلى إعداد دراسات حول الأمراض الوراثية، وإلى دراسة انتشار الأمراض الوبائية التي لا تشخص بالفحوصات الروتينية، ثم إلى تشكيل حلقة وصل بين الباحثين الفلسطينيين في الوطن والمهجر، فضلاً عن توفير فحوصات جينية للمواطنين والمزارعين ولفنّيي المختبرات، وكذلك توفير عينات حية ومحفوظة للمراكز التعليمية لتنشيط البحث العلمي، إلى جانب توفير مصادر علمية ومكاناً لتدريب الباحثين، وتفعيل العمل البيئي، وحماية النباتات الطبية النادرة، إضافة إلى إصدار مجلة علمية لنشر الأبحاث العلمية المحلية، بالإضافة إلى اكتشافه صنفا جديدا من الأفاعي لم يكتشفه أحد من قبل في فلسطين وغير موجود في المراجع العلمية الفلسطينية والإسرائيلية.
والدكتور وليد الباشا يوثق كل ما يقوم به ويتوصل إليه من خلال مواقع التواصل الاجتماعي وكل ذلك بكاميرته الخاصة من خلال جولاته في أرض وسماء وجبال ووديان فلسطين لرصد التنوع الحيوي، مما دفع الباشا وبامكانياته الذاتية لإنشاء مركزاً للدراسات والبحوث في مدينة جنين، بهدف رصد الأصناف المتنوعة من الطيور والحيوانات البرية النادرة في فلسطين.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*